آخر المواضيع

"فورين بوليسي" عن تدمير أنفاق حماس: بطيء ومرهق


 قالت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية في تقرير لها، السبت، إن سؤالا كبيرا يلوح في الأفق مع بداية العام الجديد، بالنسبة للمخططين العسكريين والمحللين الذين يسعون إلى استخلاص العبر من الحرب الإسرائيلية على غزة، ويتعلق بمدى اقتراب إسرائيل من تدمير شبكة أنفاق حركة حماس، والوقت الذي قد يستغرقه هذا الأمر. 


وأضافت المجلة، أن القوات الإسرائيلية وفي مسعاها لتحقيق هذا الهدف، تنفذ عمليات دقيقة لمواجهة تهديد الأنفاق، بما في ذلك استخدام وحدات النخبة المتخصصة في حرب الأنفاق، والتقنيات المتقدمة مثل الروبوتات والطائرات بدون طيار، والتعاون الإستراتيجي مع الشركاء.

 لكن حتى الآن، لا يزال تدمير الشبكة السرية من الأنفاق بطيئاً ومرهقاً، وفق "فورين بوليسي" التي أشارت في المقابل إلى أن حماس تمكنت من بناء تعزيزات عسكرية غير مسبوقة تحت الأرض، وشبكة أنفاق أكثر تطوراً وتحصينا على غرار تلك الموجودة في كوريا الشمالية.

أما الأهم من وجهة نظر المجلة، هو أن اعتماد حماس المتزايد على الأنفاق وجهود البناء المتقنة التي تبذلها قد أتيا بثمارهما، لافتة بهذا الصدد إلى أنه "لم يسبق في تاريخ حرب الأنفاق أن تمكن أي مدافع من قضاء أشهر في مثل هذه الأماكن الضيقة، فعملية الحفر نفسها، والطرق المبتكرة في استخدام تلك الأنفاق، وبقاء مقاتلي حماس وقيادتها تحت الأرض لفترة طويلة، كانت بالفعل أمورا غير مسبوقة".

وقالت: "بالنظر إلى البيئة العسكرية المعقدة، التي تجمع بين حرب المدن وحرب الأنفاق، يتعين على إسرائيل تدمير ما لا يقل عن ثلثي الأنفاق ليتسنى لها إعلان النصر على حماس بشكل مقنع. لكن التحديات التي تواجه تحديد جدول زمني دقيق لاستكمال المهمة، وطبيعة العملية التي لا يمكن التنبؤ بها، تشير جميعها إلى الحاجة لأشهر إضافية لتحييد تهديد الأنفاق بشكل كامل".  

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

انضم لموقعنا