آخر المواضيع

بن غفير يتحدث عن اليوم التالي للحرب بغزة


 قال وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير إن الرؤية لليوم التالي للحرب في غزة "يجب أن تكون باستمرار السيطرة على القطاع وتشجيع الهجرة الطوعية وقتل يحيى السنوار"، مشيرا إلى أن "التسوية السياسية لن تحقق الأمن لإسرائيل وسيتكرر ما جرى في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي".

وأضاف بن غفير "يجب ألا نسمح بعودة العمال الفلسطينيين من الضفة للعمل في إسرائيل لأن عودتهم تشكل خطرا علينا"، لافتا إلى أن على رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو "الاختيار بين طريق بيني غانتس (الوزير بمجلس الحرب) ويائير لبيد (زعيم المعارضة) وفرضيته القديمة وبين طريقنا الذي يهدف إلى الحسم والنصر"، وفق قوله.

وأكد الوزير المعروف بمواقفه المتطرفة أن "التسوية السياسية لن تحقق الأمن لإسرائيل وسيتكرر ما جرى في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي"، في إشارة إلى الهجوم المباغت الذي نفذته فصائل المقاومة -بقيادة حركة حماس- على مستوطنات غلاف غزة، والذي أسفر عن مقتل نحو 1200 إسرائيلي وأسر العشرات.

ووفق الجيش الإسرائيلي، فإن 168 ضابطا وجنديا قتلوا في غزة منذ بدء الاجتياح البري للقطاع يوم 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في حين بلغ المجموع الكلي للقتلى منذ السابع من الشهر ذاته 502 ضابط وجندي.


إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

انضم لموقعنا