آخر المواضيع

الاحتلال ينسف مربعات سكنية بغزة ويوقع عشرات الشهداء والجرحى.. أمريكا: عدد الضحايا المدنيين كبير جداً


 واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي استهدافها للمدنيين في قطاع غزة مساء الخميس 18 يناير/كانون الثاني 2024، ما تسبب في استشهاد وإصابة العشرات أغلبهم من النساء والأطفال، بينما اعتبرت الولايات المتحدة أن "عدد القتلى المدنيين كبير جداً" في القطاع.


حيث قالت مصادر محلية لوكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" إن مواطنَين على الأقل، استشهدا وجُرح آخرون بقصف نفذه الاحتلال الإسرائيلي على بناية سكنية غرب مدينة غزة، بينما نقل مواطنون جثامين 4 شهداء إلى المستشفى الأوروبي ارتقوا بعد قصف في خان يونس.

كما أضافت المصادر أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الفسفور الأبيض على منطقة قيزان النجار جنوب خان يونس، ونفذت قصفاً في محيط مستشفى الشهيد أبو يوسف النجار شرق رفح جنوب القطاع، واستهدف بصاروخ برج العنتر في شارع غزة القديم ببلدة جباليا شمال قطاع غزة.

تدهور الأوضاع في قطاع غزة
إلى ذلك، حذرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، من تدهور الأوضاع الإنسانية في محافظتي غزة والشمال، جراء استمرار العدوان والحصار الإسرائيليين، اللذين يمنعان إيصال المساعدات.

حيث قالت الجمعية في بيان، الخميس، إن نحو 800 ألف مواطن يعانون من انعدام الأمن الغذائي، ونقص المياه النظيفة، وتدمير واسع النطاق للبنية التحتية، عدا عن شح كبير في المواد الأساسية، بما في ذلك الخبز والخضراوات وحليب الأطفال والأدوية والفوط الصحية، ما أدى لتفاقم الصعوبات التي يواجهها المواطنون.

كما أشارت إلى أن المواطنين يلجأون لطحن البقوليات، لمحاولة صنع الخبز لانعدام الطحين، لافتة إلى أنهم باتوا يعانون مع تفاقم الوضع في فصل الشتاء من البرد الشديد، وندرة وسائل التدفئة والبطانيات والتغذية السليمة، خاصة بعد الأضرار الجسيمة التي لحقت بغالبية المنازل وتحطم نوافذها.

فيما ناشدت الجمعية، المجتمع الدولي والمؤسسات الإنسانية الدولية التدخل العاجل بالضغط على سلطات الاحتلال للسماح، بفتح ممر إنساني آمن يضمن وصول المساعدات إلى شمال القطاع، بما في ذلك المستلزمات الطبية والوقود، وتفعيل برامج الإغاثة، وإعادة إحياء المنظومة الصحية في محافظتي غزة والشمال.

البيت الأبيض يعلق على عدد الضحايا

من جهته، قال البيت الأبيض، الخميس، إن "عدد القتلى المدنيين كبير جداً" في قطاع غزة، الذي يشهد منذ هجوم حماس في أكتوبر/تشرين الأول، عملية عسكرية إسرائيلية واسعة.

إذ شدد المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض، جون كيربي على أن الولايات المتحدة لن تتوقف عن العمل نحو تحقيق حل الدولتين. وأضاف كيربي للصحفيين على متن الطائرة الرئاسية: "ستكون هناك غزة ما بعد الصراع ولن يعاد احتلالها".


في وقت سابق من الخميس، أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة ارتفاع حصيلة القصف الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 24620 شهيداً منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول 2024.

في السياق، قال ماثيو ميلر، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمركيية، الخميس، إنه "لا سبيل" لحل التحديات الأمنية طويلة الأمد التي تواجه إسرائيل في المنطقة والتحديات قصيرة الأمد، المتمثلة في إعادة إعمار غزة إلا بإقامة دولة فلسطينية.

كما ذكر ميلر خلال حديثه في إفادة صحفية أن إسرائيل لديها فرصة في الوقت الحالي، في ظل استعداد دول في المنطقة لتقديم ضمانات أمنية لإسرائيل.

أضاف المسؤول الأمريكي "لكن لا سبيل لحل تحدياتهم الأمنية طويلة الأمد لتوفير أمن دائم ولا سبيل لحل التحديات قصيرة الأمد المتمثلة في إعادة إعمار غزة وتدشين الحكم في غزة وتوفير الأمن لغزة إلا بإقامة دولة فلسطينية".

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

انضم لموقعنا