آخر المواضيع

شهيد برصاص الاحتلال بمخيم قلنديا


 استشهد الشاب محمد مناصرة (25 عاما)،صباح اليوم الثلاثاء، متأثرا بإصابته فجرا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة.


وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الشهيد مناصرة بشكل عنيف وقامت بتفجير باب المنزل الذي كان يقف خلفه الشهيد استعدادا لفتح الباب لقوات الاحتلال التي فجرت باب المنزل بقنبلة تسببت بتفتيت جسده، واعتقل الاحتلال شقيقه عبد الله قبل أن ينسحب.

وبحسب طواقم الإسعاف، فإن الشاب مناصرة استشهد برصاص قوات إسرائيلية خاصة اقتحمت منزل عائلته صباحا، بعد تفجير بابه واعتقلت شقيقه.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد الشاب مناصرة في قلنديا و4 إصابات في مخيم الدهيشة ببيت لحم برصاص الاحتلال، إحداها حرجة للغاية.

ومساء الإثنين، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد الشاب محمد سعدي الفروخ (22 عاما)، متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال، في بلدة سعير، قضاء الخليل.

وكانت الوزارة الفلسطينية قد أعلنت عن استشهاد الشاب أنس إسماعيل الفروخ (23 عاما) في وقت سابق من مساء الإثنين، متأثرا بإصابته الحرجة، في سعير.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي صوب الشابين الفروخ أثناء تواجدهما في منطقة رأس العاروض جنوب سعير، ما أدى لإصابة أحدهما في ظهره والآخر في الصدر، نقلا إثرها إلى المستشفى الأهلي بالخليل، وقد وصفت إصابتهما بالخطيرة، ليعلن عن استشهادهما لاحقا.

وباستشهاد الشاب مناصرة والشابين الفروخ، ترتفع حصيلة الشهداء في الضفة الغربية منذ بداية العام الحالي إلى 468، بينهم 260 شهيدا منذ بدء معركة "طوفان الأقصى" في السابع من تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

انضم لموقعنا