آخر المواضيع

غزّة: استشهاد الشاعر الفلسطينيّ رفعت العرعير في غارة إسرائيليّة


 اسشهدّ الشاعر الفلسطينيّ رفعت العرعير برفقة عائلته، في غارة نفّذتها قوّات الاحتلال الإسرائيليّ حسبما أعلن مقرّبون منه ليل الخميس الجمعة.

وعُرف الشاعر العرعير بأنّه أحد قادة جيل من الكتّاب الذين يكتبون باللغة الإنجليزيّة في غزّة، ويعدّ كذلك مؤسّس حملة "نحن لسنا أرقامًا"، حيث تداول مستخدمو التواصل الاجتماعيّ مقطعًا مصوّرًا للدكتور العرعير، يتحدّث فيه عن قسوة الوضع الّذي يعيشونه في غزّة بالتزامن مع بدء الحرب على غزّة في السابع من أكتوبر الماضي.

ونعى ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعيّ الدكتور رفعت العرعير، أحد أعلام الهيئة التدريسيّة في الأدب الإنجليزيّ بالجامعة الإسلاميّة".

وكتب صديقه أحمد الناعوق على منصّة إكس أنّ "اغتيال" رفعت أمر "مأسويّ ومؤلم وفاضح" و"خسارة فادحة" وذلك بعد غارات دامية شهدها شمال قطاع غزّة مساء الخميس حسبما أعلنت وزارة الصحّة في حكومة حماس.

بدوره كتب صديقه الشاعر مصعب أبو توهة على فيسبوك أنّ قلبه "محطّم" مضيفًا "صديقي وزميلي رفعت العرعير قتل مع عائلته منذ دقائق (...) لا أستطيع تصديق ذلك".

من جهته قال الكاتب والصحافيّ رمزي بارود عبر إكس "ارقد بسلام رفعت العرعير. سنظلّ نهتدي بحكمتك اليوم وإلى الأبد".

كما أشاد به الموقع الأميركيّ المتخصّص "ليترري هاب".

ودرس العرعير الأدب الإنكليزيّ في الجامعة الإسلاميّة بغزّة، وكان أحد مؤسّسي مشروع "نحن لسنا أرقامًا" الّذي جمع مؤلّفين من غزّة بـ"مرشدين" في الخارج يساعدونهم في كتابة قصص عن واقعهم بالإنكليزيّة.

وبعد أيّام قليلة على بدء عمليّة إسرائيل البرّيّة، قال العرعير إنّه يرفض مغادرة شمال قطاع غزّة الّذين كان مركز القتال.

اقرأ/ي أيضًا | الحرب على غزة: قصف إسرائيلي متواصل وصعوبات في إحصاء الشهداء والجرحى

وكان قد نشر على منصّة إكس قصيدة لاقت انتشارًا بعنوان "إذا توجّب أن أموت"، ختمها قائلًا "فليبعث ذلك على الأمل، فليكن ذلك حكاية".

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

انضم لموقعنا