آخر المواضيع

إضراب شامل بالضفة الغربية ضد مجازر الاحتلال في غزة


 إضراب شامل عمّ جميع المدن الفلسطينية في الضفة الغربية، اليوم الاثنين، وشمل كافة مناحي الحياة، وذلك انسجاما مع دعوات وحراك عالمي للإضراب ضد المجازر الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة لليوم الـ66 على التوالي.


وأطلقت الناشطة الفلسطينية التي تقيم في تركيا إسراء الشيخ مبادرة لإضراب عالمي يشمل كل دول العالم، وسرعان ما تلّقف النشطاء حول العالم هذه المبادرة ودعوا إليها تحت وسم "إضراب من أجل غزة" (StrikeForGaza)، الذي اجتاح مختلف وسائل التواصل الاجتماعي من أجل تنفيذ إضراب عالمي شامل.

وتعتبر هذه المبادرة سابقة وهي الأولى من نوعها للتضامن مع قطاع غزة ولفت نظر العالم للإبادة الجماعية التي تمارسها دولة الاحتلال ضد أهالي غزة والتي أدت لاستشهاد نحو 18 ألف فلسطيني على الأقل ولإصابة نحو 50 ألف شخص، غالبيتهم من الأطفال والنساء، في حصيلة مستمرة باستمرار المجازر التي لم تتوقف ساعة على قطاع غزة.

ودعت حركة "حماس" في الضفة الغربية للإضراب تكاملا مع دعوات الإضراب العالمية المتضامنة مع قطاع غزة، وتنديدا بحرب الإبادة ورفضا للسياسة الأميركية الداعمة لجرائم الاحتلال.

وشلّ الإضراب الشامل جميع أشكال الحياة من مدارس وجامعات وبنوك ومواصلات ومخابز، فيما دعا عدد من الفعاليات الوطنية لمسيرات ظهر اليوم في مختلف أنحاء المدن والبلدات والمخيمات الفلسطينية.

ودعت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة في بيان لها "إلى الالتزام بالإضراب الشامل في الكرة الأرضية تأكيدا على رفض الهيمنة الأميركية ووقوف العالم إلى جانب شعبنا".

وجاء في البيان: "سيعمّ الإضراب الشامل يوم الاثنين 11-12-2023 الكرة الأرضية بأسرها ضمن حراك عالمي واسع لعدد من الشخصيات المؤثرة والاعتبارية رفضا لحرب الإبادة المفتوحة على شعبنا، وخصوصا في قطاع غزة وحرب التطهير العرقي والاستيطان الاستعماري في الضفة الغربية، ومحاولات تصفية القضية الوطنية العادلة لشعبنا، وفي هذا السياق تتوحد شعوب الأرض قاطبة في مواجهة الظلم والقتل والعنصرية التي تمارسها دولة الاحتلال وانتصارا لدماء الأطفال والنساء والشيوخ ضحايا إرهاب الدولة المنظم وجرائم الحرب الاحتلالية".

الإضراب الشامل.. رسالة للشعوب الحية

وتابع البيان: "وفي الوقت الذي يرفض العالم الهيمنة الأميركية وشراكة الولايات المتحدة الكاملة مع دولة الاحتلال في حربها على أطفالنا وشعبنا، وتصويتها بالفيتو يفضح كل ما تحاول تسويقه من تصريحات كاذبة فهي جزء أساسي من الحرب على شعبنا بشكل مباشر مع بريطانيا، ودول الغرب الاستعماري الأطلسي، ومن هنا فإن الإضراب هو رسالة الشعوب الحية بالوقوف إلى جانب شعبنا وحقوقه المشروعة في العودة، وتقرير المصير، والاستقلال الوطني الناجز في دولته كاملة السيادة وعاصمتها القدس".

ودعت القوى الوطنية والإسلامية الجماهير الفلسطينية "للخروج للشوارع وساحات المدن والقرى والمخيمات وفي كل أماكن وجود الشعب الفلسطيني للتعبير عن وحدة الدم والمصير انتصارا للأبرياء العزل ورفضا لكل محاولات الاقتلاع والتهجير".

ودعت لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس إلى الإضراب الشامل في كافة مناحي الحياة رفضا للفيتو الأميركي وانسجاما مع الدعوة العالمية للإضراب الشامل للمطالبة بوقف العدوان على غزة، داعية أبناء الشعب الفلسطيني للمشاركة الواسعة والتصدي للاحتلال النازي في كافة نقاط الاحتكاك.

ويأتي الإضراب الشامل بدعوة من لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة بيت لحم، للمطالبة بوقف العدوان ورفضا لبعض المواقف الدولية التي تتعامل بازدواجية ومزاجية مع الملفات الدولية وخاصة تلك المنحازة لدولة الاحتلال.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

انضم لموقعنا