آخر المواضيع

الاحتلال الإسرائيلي يشن غارات جوية على أهداف في حلب السورية.. أوقع بعض الخسائر المادية


 قالت وزارة دفاع النظام السوري، في بيان، السبت 30 ديسمبر/كانون الأول 2023، إن إسرائيل استهدفت مدينة حلب السورية بضربة جوية تسببت في وقوع بعض "الخسائر المادية" هناك. وجاء في البيان أن إسرائيل نفذت "عدواناً جوياً من اتجاه البحر المتوسط ​​غرب اللاذقية، مستهدفاً عدداً من النقاط جنوب مدينة حلب". وفي القدس، أحجم متحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي عن التعليق.


في سياق متصل، أفاد المرصد السوري، السبت، بأن 6 صواريخ إسرائيلية استهدفت منطقة مطار حلب الدولي، دون أن يذكر أي تفاصيل أخرى على الفور.

وسبق أن ذكر المرصد أن صواريخ إسرائيلية استهدفت منطقة مطار دمشق الدولي "بعد يوم كامل من إعادته للعمل وإقلاع أول طائرة بعد توقف فعلي دامَ 65 يوماً"، نقلاً عن وكالة أنباء "العالم العربي".

إسرائيل تواصل استهداف الأراضي السورية

في وقت سابق، قال المرصد إن "إسرائيل تواصل تصعيدها على الأراضي السورية بتنفيذ ضربات جوية وبرية، مستهدفةً مواقع تابعة لحزب الله اللبناني والميليشيات الموالية لإيران داخل الأراضي السورية".

ولفت إلى أن "إسرائيل صعَّدت بشكل كبير من حجم استهدافاتها خلال العام 2023، موقعةً خسائر مادية وبشرية في صفوف عناصر وقيادات حزب الله اللبناني والميليشيات الموالية لإيران وقوات النظام".

وأشار إلى استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي الأراضي السورية 74 مرة خلال 2023، 49 منها جوية و25 برية؛ أسفرت عن إصابة وتدمير نحو 145 هدفاً، ما بين مستودعات للأسلحة والذخائر ومقرات ومراكز وآليات.

ولفت إلى أن "الضربات تسببت بمقتل 120 من العسكريين، إضافة إلى إصابة 136 آخرين منهم بجراح متفاوتة، واستشهاد سيدة و3 رجال، فضلاً عن سقوط جرحى مدنيين".

وأوضحت أن الاستهدافات توزعت على الشكل التالي: 30 لدمشق وريفها، و18 للقنيطرة و2 لحماة، و3 لطرطوس، و8 لحلب، و5 للسويداء، و13 لدرعا، و4 لحمص، و2 لدير الزور.


طائرات مجهولة تقصف مباني في سوريا

كان مسؤولون أمنيون وحدوديون عراقيون قد قالوا لـ"رويترز" يوم السبت، إن طائرات مجهولة قصفت عدداً من المباني والشاحنات التي تستخدمها فصائل مسلحة متحالفة مع إيران في مدينة البوكمال السورية بمحاذاة معبر حدودي استراتيجي مع العراق، في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة.

وقال قائد محلي بقوات الحشد الشعبي العراقية، وهي جماعة مسلحة ذات غالبية شيعية، إن الضربات أودت بحياة أربعة أفراد دون أن يذكر جنسياتهم. لكن القيادي نفى مقتل أو إصابة أي من مقاتلي "الحشد الشعبي" المنتشرين قرب الحدود السورية.

وتشن إسرائيل منذ سنوات، هجمات على ما تصفها بأهداف مرتبطة بإيران في سوريا، حيث تزايد نفوذ طهران منذ أن بدأت دعم الرئيس بشار الأسد في الحرب الأهلية التي اندلعت عام 2011.

وقال مسؤول عسكري أمريكي إن الولايات المتحدة لم تنفذ الليلة الماضية أي ضربات دفاعية.

يأتي ذلك فيما أبلغ الرئيس الأمريكي جو بايدن، الكونغرس أن إدارته ردت على الهجمات المتزايدة مؤخراً على القواعد الأمريكية بالعراق وسوريا "في إطار القانون الدولي"، وأنها مستعدة لاتخاذ مزيد من الخطوات عند الضرورة.

وشهدت سوريا مؤخراً هجمات على قواعد ينتشر فيها الجيش الأمريكي في شمال وشمال شرقي سوريا، منها منطقة التنف وناحية المالكية الحدوديتان مع العراق، وفي محافظة الحسكة ومنطقة الشدادي، بطائرات مسيرة مسلحة مجهولة الهوية وبأسلحة أرض-أرض.

تجدر الإشارة إلى أن الجماعات المدعومة من إيران تشن هجمات صاروخية، وعبر مسيّرات مسلحة، على القواعد الأمريكية شرقي نهر الفرات.​​​​​​​


إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

انضم لموقعنا