آخر المواضيع

عدد قياسي من الأطفال والصحفيين والنساء الأسرى من الضفة.. الاحتلال اعتقل 4655 فلسطينياً منذ 7 أكتوبر


 أعلنت مؤسسات الأسرى الفلسطينية مساء الخميس 21 ديسمبر/كانون الأول 2023، أن الاحتلال اعتقل 46 صحفياً فلسطينياً، و260 طفلاً في مدن وبلدات الضفة الغربية، منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.


وقالت هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير الفلسطيني في بيان مشترك اطلعت عليه الأناضول: "بلغت حصيلة حملات الاعتقال أكثر من 4655، أعلاها في محافظة الخليل والتي بلغت أكثر من 1000". 

كما أضاف البيان: "بلغت حصيلة حالات الاعتقال بين صفوف النساء نحو 160، وتشمل هذه الإحصائية النساء اللواتي اعتقلن من الأراضي المحتلة عام 1948، فيما بلغ عدد حالات الاعتقال بين صفوف الأطفال أكثر من 260".

وعن حصيلة الصحفيين المعتقلين، أوضح البيان أن عدد حالات الاعتقال في صفوف الصحفيين بعد 7 أكتوبر/تشرين الأول "بلغت 46 صحفياً، تبقى منهم 32 رهن الاعتقال".

وبلغت أوامر الاعتقال الإداري، وفق البيان، "أكثر من 2345 أمراً، ما بين أوامر جديدة وأوامر تجديد".

كما أكد البيان أنه "ارتقى في سجون الاحتلال (الإسرائيلي) ستة معتقلين شهداء، هم: عمر دراغمة من طوباس، وعرفات حمدان من رام الله، وماجد زقول من غزة، وشهيد رابع لم تعرف هويته، وعبد الرحمن مرعي من سلفيت، وثائر أبو عصب من قلقيلية".

وأوضح أن "إعلام الاحتلال كشف عن معطيات تشير إلى استشهاد معتقلين آخرين من غزة في معسكر سديه تيمان في (بئر السبع، وإسرائيل ترفض حتى اليوم الكشف عن أي معطى بشأن مصير معتقلي غزة".

وأشار إلى أنه "إلى جانب حملات الاعتقال، فإنّ قوات الاحتلال نفّذت إعدامات ميدانية، منهم أفراد من عائلات المعتقلين".

ولفت إلى أن "المعطيات المتعلقة بحالات الاعتقال، تشمل من أبقى الاحتلال على اعتقالهم، ومن تم الإفراج عنهم لاحقاً".

وتابع: "هذه المعطيات لا تشمل أي معطى عن أعداد حالات الاعتقال من غزة، لكون الاحتلال يرفض حتى اليوم الإفصاح عنها".

وعن إجمالي أعداد الأسرى في سجون إسرائيل، ذكر البيان: "يبلغ عدد الأسرى حتى نهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني، أكثر من 7800، من بينهم أكثر من 2870 معتقلاً إدارياً، و260 صنفوا كمقاتلين غير شرعيين، من معتقلي غزة وهذا الرقم المتوفر فقط كمعطى واضح من إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي".

ورافقت حملة الاعتقالات والمداهمات "عمليات تنكيل واسعة واعتداءات بالضرب المبرّح، وتهديدات بحق المعتقلين وعائلاتهم، إلى جانب عمليات تحقيق ميداني وتخريب وتدمير واسع في منازل المواطنين وإطلاق النار بشكل مباشر بهدف القتل"، وفق البيان.

ومنذ اندلاع الحرب المدمرة على قطاع غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، فاقم الجيش الإسرائيلي عملياته العسكرية بالضفة الغربية وزاد وتيرة الاقتحامات والمداهمات للبلدات والمخيمات، مخلفاً عشرات الضحايا ومئات المعتقلين.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة، خلّفت حتى الأربعاء، 20 ألف قتيل فلسطيني و52 ألفاً و600 جريح، معظمهم أطفال ونساء، ودماراً هائلاً في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقاً لسلطات القطاع والأمم المتحدة.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

انضم لموقعنا