آخر المواضيع

غزة تحت القصف من جديد.. 32 شهيدًا منذ انتهاء الهدنة صباحًا


 في اليوم الـ56 من الحرب على غزة، انتهت صباح اليوم الهدنة المؤقتة دون أي أنباء عن تمديدها، واستأنفت إسرائيل عمليتها العسكرية على القطاع، وقصفت طائراتها أنحاء متفرقة من قطاع غزة، ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والمصابين.

ارتفع عدد الشهداء إلى 32 شهيدا، غالبيتهم من الأطفال والنساء، عقب تجدد قصف الاحتلال الإسرائيلي، برا وبحرا وجوا، صباح اليوم الجمعة، لمناطق متفرقة من قطاع غزة، بعد انتهاء اليوم السابع للهدنة المؤقتة.

وأفادت مصادر محلية بأن طائرات الاحتلال الإسرائيلي دمرت مسجد حليمة وسط خان يونس، جنوب القطاع، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين.

كما قصفت طائرات الاحتلال ثلاثة منازل في مخيم البريج وسط القطاع، ما أدى لاستشهاد عدد من المواطنين وإصابة آخرين، فيما شنت عدة غارات على الشجاعية والزيتون شرق غزة.

ومن جانبه، أعلن المكتب الإعلامي الحكومي بغزة استشهاد المصور الصحفي عبد الله درويش في قصف للاحتلال الإسرائيلي، وقال المكتب إن سلسلة غارات استهدفت جنوب القطاع، بينما أكدت وزارة الداخلية أن الطائرات الإسرائيلية استهدفت بلدة عبسان شرقي خان يونس، ومنزلا بمنطقة أبو إسكندر شمال غربي مدينة غزة.

واعتبر المكتب الإعلامي الحكومي في بيان أن من حق الشعب الفلسطيني "الدفاع عن نفسه بكل الوسائل ونيل حريته واستقلاله وإقامة دولته" محملا المجتمع الدولي "مسؤولية استمرار الحرب الوحشية على الأطفال والنساء".

وقالت وزارة الصحة بغزة إن "إسرائيل ترتكب مجازر جديدة في القطاع فور انتهاء الهدنة"، وأكدت أن "الهدنة لم تسعف المنظومة الصحية"، واستمرار الحاجة لتدفق الإمدادات والوقود إلى مستشفيات القطاع.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

انضم لموقعنا