آخر المواضيع

حصيلة الشهداء في غزة تتجاوز 21 ألفاً و500.. وعدد المعتقلين بالضفة يقترب من 5 آلاف منذ بدء الحرب


 أعلنت وزارة الصحة بقطاع غزة، الجمعة 29 ديسمبر/كانون الأول 2023، ارتفاع حصيلة الشهداء نتيجة العدوان الإسرائيلي إلى 21 ألفاً و507 شهداء، و55 ألفاً و915 مصاباً منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي. 


يأتي ذلك بينما حذرت منظمة "أطباء بلا حدود" من أنه لا يمكن إدخال المساعدات إلى غزة دون وقف إطلاق النار، حيث قال منسق المنظمة في غزة، جاكوب بيرنز، الجمعة، إنّ قرار مجلس الأمن الدولي إدخال مساعدات عاجلة إلى قطاع غزة ليس حلاً طالما لم يتم إعلان وقف إطلاق النار.

بحسب بيان نشرته المنظمة على موقعها، الجمعة، أكد بيرنز أن الطريقة الوحيدة لإنقاذ حياة الناس في غزة هي "إنهاء العنف والعقاب الجماعي للفلسطينيين".

أضاف المسؤول بالمنظمة: "نريد أن نفعل المزيد من أجل مساعدة الناس في غزة، لكن القصف والقتال المستمر يحصرنا في منطقة أضيق مع مرور الوقت". 

وأشار إلى المنشورات التي ألقاها جيش الاحتلال الإسرائيلي من الطائرات على مدينة خان يونس جنوب القطاع، والتي يأمر فيها السكان بإخلاء المباني القريبة من "مستشفى ناصر" رغم تلقيه تأكيدات من المسؤولين الإسرائيليين بعدم نيتهم استهداف المستشفى. 

وذكر بيرنز أنه من المستحيل تقديم المساعدة الطبية للمحتاجين في ظل هذه الظروف، وشدد على ضرورة عدم استهداف المستشفيات والعاملين في مجال الرعاية الصحية، مضيفاً أن الفلسطينيين في غزة اضطروا إلى الفرار من منازلهم بحثاً عن الأمان وأن معظمهم لا يجد هذا الأمان. 

وأشار إلى أن عدد سكان مدينة رفح أقصى جنوب قطاع غزة، ارتفع من 300 ألف نسمة قبل الحرب إلى 1.2 مليون على الأقل. 

يُذكر أنه في 23 ديسمبر/كانون الأول الجاري اعتمد مجلس الأمن قراراً يدعو لاتخاذ خطوات عاجلة للسماح فوراً بإيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، وتهيئة الظروف لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والمقاتلين الفلسطينيين.

عدد المعتقلين يتجاوز 4800
في سياق آخر، ارتفعت حصيلة المعتقلين من الضفة الغربية في السجون الإسرائيلية منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 4840 فلسطينياً، عقب اعتقال 20 شخصاً فجر اليوم الجمعة، وفق بيان مشترك صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية (رسمية)، ونادي الأسير الفلسطيني (خاص). 

وقالت المؤسستان في البيان، إن السلطات الإسرائيلية "اعتقلت فجر الجمعة، 20 مواطناً، ما يرفع عدد المعتقلين في الضفة الغربية بما فيها القدس إلى نحو 4840 فلسطينياً منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي". 

وفق البيان توزعت الاعتقالات الجديدة بمحافظات طولكرم وطوباس (شمال)، ورام الله (وسط)، والخليل (جنوب) وأريحا (شرق)، ومدينة القدس الشرقية. ​​​​​ 

​​​​​​​وأشار البيان إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي شن حملة اعتقالات طالت عشرات الفلسطينيين في بلدة دير أبو مشعل غربي رام الله، تم التحقيق معهم ميدانياً وأفرج عن غالبيتهم فيما بعد. 

ولا تشمل هذه الحصيلة الاعتقالات التي نفذتها القوات الإسرائيلية داخل قطاع غزة، بحسب المصدر ذاته. 

ورافقت حملة الاعتقالات والمداهمات "عمليات تنكيل واسعة واعتداءات بالضرب المبرح، وتهديدات بحق المعتقلين وعائلاتهم، إلى جانب عمليات تحقيق ميداني وتخريب وتدمير واسع في منازل المواطنين وإطلاق النار بشكل مباشر بهدف القتل"، وفق البيان.

إصابة 15 جندياً إسرائيلياً بغزة خلال 24 ساعة

من جانب آخر، أصيب 15 ضابطاً وجندياً إسرائيلياً، بينهم 3 حالتهم "خطيرة" منذ أمس الخميس، ضمن العملية البرية المستمرة بقطاع غزة لأكثر من شهرين، حيث تشير معطيات جيش الاحتلال، اليوم الجمعة، إلى ارتفاع أعداد الجرحى من الجنود والضباط منذ بداية العملية البرية في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 936 جريحاً. 

وبمقارنة عدد المنشور اليوم مع عدد أمس الخميس، وهو 921، يتضح وجود 15 إصابة جديدة بين ضباط وجنود إسرائيل، بينهم 3 إصاباتهم "خطيرة​​​"، وفق الأناضول. 

يذكر جيش الاحتلال الإسرائيلي أن "من بين إجمالي 936 جريحاً، يوجد 209 إصاباتهم خطيرة و345 متوسطة و382 طفيفة". 

وبحسب نفس المعطيات، ارتفع عدد الضباط والجنود الجرحى منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر/تشرين الأول إلى 2180، وبالمقارنة مع إحصاءات الخميس والجمعة، بلغ إجمالي الجرحى 2159، بعدد 21 إصابة جديدة، دون أن يوضح الاحتلال موقع إصابات الجنود. 

وأوضح جيش الاحتلال أن من بين المصابين "344 بحالة خطيرة و606 بحالة متوسطة و1230 طفيفة"، ووفقاً للمعطيات، قُتل 502 ضابط وجندي منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر/تشرين الأول، بينهم 168 قتلوا منذ بداية العملية البرية.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة، خلّفت 21 ألفاً و507 شهداء، و55 ألفاً و915 مصاباً، معظمهم أطفال ونساء، ودماراً هائلاً في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقاً لسلطات القطاع والأمم المتحدة.


إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

انضم لموقعنا