آخر المواضيع

200 شهيد على الأقل في يوم واحد من القصف على غزة.. وغوتيريش يحذّر من أزمة غذاء بالقطاع


 أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، السبت 23 ديسمبر/كانون الأول 2023، أن 201 على الأقل استشهدوا و368 آخرين أصيبوا، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وذلك في القصف المستمر على قطاع غزة منذ أكثر من شهرين مع استمرار انقطاع الخدمات الأساسية والنقص الحاد في المواد الغذائية.  


وأضاف البيان أنه منذ بداية الحرب في السابع من أكتوبر/تشرين الأول، بلغ إجمالي عدد الشهداء الفلسطينيين في الهجمات الإسرائيلية على القطاع 20258 شخصاً، إضافة إلى إصابة 53688.

فيما أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في غزة ارتفاع عدد الصحفيين الذين قتلوا بهجمات إسرائيلية على القطاع إلى 100، منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول.

وقال المكتب في بيان عبر "تليغرام": "ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين إلى 100 صحفي وصحفية منذ بدء الحرب الوحشية على قطاع غزة، بعد ارتقاء الصحفي الشهيد محمد أبو هويدي في قصف للاحتلال (الإسرائيلي) بحي الشجاعية (شرق مدينة غزة)".

من جانبه، كشف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، السبت، أن كل "4 من كل 5 أشخاص، الأكثر جوعاً في العالم، موجودون بقطاع غزة".

جاء ذلك في تدوينة نشرها غوتيريش على حسابه عبر منصة "إكس"، وأضاف: "مع اشتداد الصراع وتزايد الرعب في غزة، سنواصل القيام بدورنا".

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، إننا "لن نستسلم".

واعتمد مجلس الأمن الدولي، الجمعة، قراراً يدعو إلى اتخاذ خطوات عاجلة للسماح فوراً بإيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، وتهيئة الظروف لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والمقاتلين الفلسطينيين.

وقالت منظمة الأمم المتحدة عبر موقعها الإلكتروني: "بتأييد 13 عضواً، وامتناع الولايات المتحدة وروسيا عن التصويت، اعتمد مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2720 حول غزة وإسرائيل".

وعقب اعتماد القرار، أكد غوتيريش دعم الأمم المتحدة لكل ما يؤدي إلى تحسين إيصال المساعدات إلى غزة.

وقال إن "الأمم المتحدة تعتقد أن السلطة الفلسطينية هي الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني، وأنه ينبغي تهيئة الظروف التي تسمح لها بتحمل المسؤولية في غزة، وأن هذا سيمكّن من تحقيق حل الدولتين".

من جانبها، قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، السبت، إن "ثمة حاجة إلى وقف فوري وإنساني لإطلاق النار في قطاع غزة وتدفق المساعدات، دون وضع شروط للمفاوضات السياسية".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته متحدثة "أونروا" تمارا الرفاعي، ونشرت فحواه الوكالة الأممية على حسابها عبر منصة "إكس".

وأضافت المسؤولة الأممية، أنه "من المفجع للغاية أن السياسة تقف في طريق بقاء 2.2 مليون شخص على قيد الحياة في غزة".

وشددت على "ضرورة التوصل إلى وقف فوري وإنساني لإطلاق النار في قطاع غزة وتدفق المساعدات، دون وضع شروط للمفاوضات السياسية".

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة، خلّفت حتى صباح الجمعة "20 ألفاً و57 شهيداً و53 ألفاً و320 جريحاً، معظمهم أطفال ونساء"، ودماراً هائلاً في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقاً لسلطات القطاع والأمم المتحدة.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

انضم لموقعنا