آخر المواضيع

وزارة الصحة في غزة تعلن توقف مجمع الشفاء الطبي عن العمل وخروجه تماما عن الخدمة


 في اليوم الـ36 من الحرب على قطاع غزة، كثف الاحتلال الإسرائيلي قصفه للمستشفيات، مما أدى إلى سقوط شهداء وجرحى في غارات استهدفت مبنى العيادات في مجمع الشفاء الطبي، في وقت تستمر فيه الاشتباكات العنيفة بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال في عدة محاور ومناطق بالقطاع.


أعلنت وزارة الصحة في غزة اليوم (السبت) عن توقف مجمع الشفاء الطبي الأكبر في القطاع المحاصر عن العمل وخروجه تماما عن الخدمة بسبب الغارات الإسرائيلية ونفاد الوقود.

وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة في بيان اليوم "توقف العمل بالكامل في مجمع الشفاء الطبي الأكبر في قطاع غزة جراء استهدافه بغارات إسرائيل ونفاد الوقود اللازم لتشغيل المولدات الكهربائية".

وأضاف القدرة أن "خروج المجمع الذي يضم عدة مستشفيات عن الخدمة يشكل كارثة حقيقية لاسيما توقف أقسام العناية المركزة والأطفال وأجهزة الأكسجين عن العمل".

وحذر القدرة من "بدء موت الأطفال والمرضى داخل المستشفى"، مشيرا إلى وفاة "طفل في قسم الحضانة بسبب البرد جراء انقطاع الكهرباء وأربعة أشخاص آخرين في قسم العناية المركزة بسبب انقطاع الكهرباء".

وفي وقت سابق، قالت مصادر في وزارة الصحة في غزة إن الجيش الاسرائيلي يحاصر مجمع الشفاء في مدينة غزة وسط اشتباكات عنيفة مع مقاتلين فلسطينيين.

وذكرت المصادر لوكالة أنباء ((شينخوا)) أن دبابات وآليات عسكرية للجيش الإسرائيلي تطوق محيط مجمع الشفاء وتطبق عليه من كافة المحاور الرئيسية منذ ساعات بالتزامن مع قصف مدفعي كثيف في المنطقة.

وأوضحت المصادر أن سيارات الإسعاف باتت عاجزة عن التحرك لمغادرة مجمع الشفاء ونقل الجرحى إليه وسط مخاوف على مصير الأطقم الطبية والجرحى والنازحين فيه.

يأتي ذلك فيما سمع دوي اشتباكات مسلحة عنيفة بين قوات الجيش الإسرائيلي المتوغلة ومقاتلي كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في عدة محاور من مدينة غزة لاسيما في محيط الشفاء.

ومجمع الشفاء هو أكبر مؤسسة صحية في قطاع غزة، ويعود تأسيسه إلى العام 1946 ويضم 3 مستشفيات متخصصة ويعمل فيه 25% من العاملين في المستشفيات على مستوى القطاع، ويقول الجيش الإسرائيلي إنه يؤوي قيادات من حركة حماس، التي تنفي ذلك. 

أطباء بلا حدود: الهجمات تكثفت منذ ساعات على مستشفى الشفاء

أطباء بلا حدود:

- منذ ساعات قليلة فقط تكثفت الهجمات على مستشفى الشفاء في غزة بشكل كبير.

-لا يمكننا حاليا الاتصال بأي من موظفينا داخل مستشفى الشفاء بغزة، وقلقون للغاية على سلامة المرضى والطاقم الطبي.

-تكثيف الهجمات على مستشفى الشفاء بشكل كبير، ولا يزال المرضى داخله وبعضهم غير قادرين على الحركة.

-نكرر دعواتنا بشكل عاجل لوقف الهجمات على المستشفيات وحماية المرافق الطبية والطواقم الطبية والمرضى.

مقبرة جماعية في محيط مستشفى الشفاء لـ100 شهيد

قال مدير عام وزارة الصحة في غزة منير البرش: "إذا بقينا من الأحياء.. غدًا سنقيم مقبرة جماعية في مجمع الشفاء لدفن 100 شهيد، لأننا لا نستطيع الخروج لدفنهم".

وأضاف البرش، في تصريحات صحافية، أن "الاحتلال يريد أن يحقق نصرًا وهميًا بأخذ صورة سلفي من مستشفى الشفاء بمدينة غزة".

مستشفى القدس على وشك التوقف عن الخدمة

أكد الهلال الأحمر الفلسطيني أنه بعد 3 ساعات سيحرم 500 مريض وجريح في مسشفى القدس في غزة من الرعاية الصحية وسيفقد المرضى في غرفة العناية المكثفة والأطفال في الحاضنات حياتهم، من جراء نفاذ الوقود الذزي تفرض قوات الاحتلال حظرًا كاملًا عليه منذ بدء عدوانها.

إطلاق النار على كل من يتحرك في محيط مستشفى الشفاء

قال مدير مجمع الشفاء الطبي في غزة إن أي شخص يتحرك في محيط الشفاء يتم استهدافه من طائرات الاحتلال والقناصة، مضيفًا "لا نستطيع الخروج لإسعاف المصابين"، مؤكدًا كذلك أن سيارات الإسعاف لا تستطيع التحرك.

دبابات الاحتلال تحاصر مستشفى النصر للأطفال

قال مدير عام المستشفيات في غزة، محمد أبو سلمية، إن قوات الاحتلال ما زالت تحاصر مستشفى النصر للأطفال غرب مدينة غزة.

 استشهد 13 مواطنا، وأصيب العشرات، في قصف إسرائيلي استهداف منزلين في بيت لاهيا شمال قطاع غزة، ومخيم النصيرات وسطه.

وأفادت مصادر محلية، بأن طائرات الاحتلال قصفت منزلا لعائلة بدوان غرب مخيم النصيرات، ما أدى إلى استشهاد ستة مواطنين، واصابة العشرات.

وانتشلت طواقم الإسعاف والدفاع المدني 7 شهداء وعشرات الجرحى من منزل منير الكحلوت بمشروع بيت لاهيا شمال قطاع غزة، جراء استهدافه من طائرات الاحتلال، ولا يزال هناك مفقودون تحت الأنقاض.

وتواجه سيارات الإسعاف صعوبة بالغة في نقل الجرحى وجثامين الشهداء، بسبب استمرار القصف الإسرائيلي على عديد المناطق في قطاع غزة.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

انضم لموقعنا