آخر المواضيع

2.2 مليون شخص في غزة بحاجة إلى الغذاء.. برنامج الأغذية العالمي يطالب بتزويد القطاع بمساعدات عاجلة






  قال برنامج الأغذية العالمي، الخميس 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2023، إن 2.2 مليون شخص، أي قرابة جميع سكان قطاع غزة، يحتاجون إلى مساعدات غذائية عاجلة، وذلك جرَّاء الحرب المدمرة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي منذ 48 يوماً على القطاع.

وأضاف البرنامج التابع للأمم المتحدة، في بيان، أن "مئات الآلاف من النازحين في غزة يتكدسون في ملاجئ ومستشفيات مكتظة، مع نفاد الغذاء والماء"، مؤكداً أن "حوالي 2.2 مليون شخص، أي ما يقرب من جميع سكان غزة، يحتاجون الآن إلى مساعدة غذائية عاجلة".

كما أشار إلى أن "التصعيد الحاد للنزاع في غزة وضع جميع السكان في ظروف يائسة وكارثية"، مؤكداً ضرورة وقف الأعمال العدائية والوصول الآمن للإمدادات الغذائية والوقود؛ حتى تتمكن المنظمة من القيام بعملياتها داخل غزة. 

واختتم البرنامج البيان بالقول إن "النظم الغذائية تنهار في غزة، فيما تم إغلاق آخر مخبز كنا نعمل معه بسبب نفاد الوقود أو الغاز".

قصف متواصل للاحتلال على غزة 

يأتي هذا في وقت يواصل فيه الاحتلال الإسرائيلي شن غارات عنيفة، تركزت في الجنوب، وأوقعت عشرات الشهداء والإصابات، وذلك بعد أن أعلن الاحتلال تأجيل بدء الهدنة التي تم الاتفاق عليها بينه وبين حماس بوساطة قطرية.

وشنَّت طائرات الاحتلال سلسلة من الغارات على مناطق متفرقة من بيت لاهيا شمالاً حتى رفح جنوباً، بالتزامن مع إطلاق قنابل الإضاءة بكثافة في أجواء الشمال.

وأفادت وسائل إعلام محلية باستمرار الغارات العنيفة في المناطق الشرقية من مدينة خان يونس كان آخرها استهداف ثلاثة منازل، وأضافت أن غارات الاحتلال متواصلة في شمال القطاع، تحديداً في بيت لاهيا، وبيت حانون، وجباليا التي تم قصف مربع سكني كامل فيها؛ ما أدى لاستشهاد وإصابة عشرات المواطنين.

كما تواصل مدفعية الاحتلال المتمركزة في مناطق مختلفة من مدينة غزة قصفها الأحياء السكنية المأهولة، إضافة إلى إطلاق النار على كل مَن يتحرك في المنطقة.

ويتعرض جنوب القطاع إلى سلسلة غارات جوية عنيفة، بالتزامن مع قصف مدفعي في المناطق الشرقية لمدينة خان يونس.

فيما أفاد مراسل "الجزيرة" باستشهاد 15 شخصاً، بالإضافة إلى عدد من المفقودين، في غارات إسرائيلية استهدفت منازل شرق خان يونس جنوبي قطاع غزة.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة، خلّفت نحو 14 ألفاً و532 شهيداً فلسطينياً، بينهم أكثر من 6 آلاف طفل و4 آلاف امرأة، فضلاً عن أكثر من 35 ألف مصاب، وفقاً لمصادر رسمية بغزة.

وخلال الفترة ذاتها، تقطع إسرائيل إمدادات الماء والغذاء والدواء والكهرباء والوقود عن سكان القطاع البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة يعانون من حصار إسرائيلي مستمر منذ عام 2006.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

انضم لموقعنا