آخر المواضيع

8382 شهيدا وأكثر من 23 ألف جريح في عدوان الاحتلال على غزة


 مع بداية اليوم الـ24 من الحرب على غزة، واصلت إسرائيل قصف الأحياء السكنية مما أسفر عن شهداء وجرحى في مناطق عدة، وذلك بالتوازي مع محاولة قواتها التوغل في عمق القطاع.

أعلنت وزارة الصحة، أن حصيلة ضحايا عدوان قوات الاحتلال الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة والضفة الغربية، منذ 7 من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، ارتفع إلى 8382 شهيدا، وأكثر من 23 ألف جريح.

وقالت الوزارة في تقريرها اليومي الصادر اليوم الأحد، إن 8260 شهيدا ارتقوا في قطاع غزة، و122 شهيدا في الضفة، فيما جرح في القطاع أكثر من 21 ألف مواطن، ونحو 2050 في الضفة.

وبينت الوزارة في تقريرها، أن 73% من الشهداء في قطاع غزة هم من الأطفال والسيدات والمسنين.

وقالت إن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا"، وهي أكبر جهة تقدم المساعدات الإنسانية في غزة، استنفدت تقريبا احتياطاتها من الوقود وبدأت تقليص عملياتها بشكل كبير، مبينة أن 117 شاحنة هي مجمل الشاحنات التي دخلت عبر معبر رفح منذ 21 من الشهر الجاري، إذ تعمل منظمة الصحة العالمية بالتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني لتسهيل إيصال الإمدادات إلى المستشفيات.

وأضافت الوزارة أن 34% من مستشفيات غزة لا تعمل، و65% من مراكز الرعاية الصحية الأولية مغلقة، فيما يعاني أكثر 37 ألف شخص من بين النازحين أمراضا غير معدية، وبينهم 4600 امرأة حامل، و380 حالة ما بعد الولادة تتطلب رعاية طبية بين النازحين، و15% من النازحين يعانون إعاقات مختلفة، كما أن معظم مراكز الإيواء ليست مجهزة، وتفتقر إلى الفرشات والأسرة الطبية.

وفيما يتعلق بالاعتداء على الكادر الصحي، ارتقى 124 شهيدا من الكوادر الصحية، وجرح أكثر من 100، وتضررت 50 مركبة إسعاف، بينها 25 تعطلت عن العمل بشكل كامل.

كما تم اغلاق 12 من أصل 35 مستشفى أصبحت خارج الخدمة، وهي المستشفى الدولي للعيون، مستشفى دار السلام، مستشفى اليمن السعيد، مستشفى الطب النفسي، مستشفى بيت حانون، مستشفى الدرة للأطفال، مستشفى حمد لإعادة التأهيل، مستشفى الكرامة، مستشفى الوفاء للتأهيل الطبي والجراحة التخصصية.

كما توقف 46 مركز رعاية صحية من أصل 72 عن العمل جراء القصف ونفاذ الوقود، كما وأشارت إلى أن الاحتلال طالب 24 مستشفى بالإخلاء في شمال قطاع غزة (السعة الإجمالية لهذه المشافي 2000 سرير).

وأشارت إلى النقص الحاد في الأدوية والمعدات والكوادر اللازمة لعلاج الأعداد الكبيرة من الجرحى، إضافة للانخفاض الحاد في الوقود اللازم لتشغيل الكهرباء، حيث يتم إجراء عمليات جراحية بدون تخدير وعلى ضوء الهواتف.

وقدرت وزارة الصحة عدد النازحين في قطاع غزة بنحو مليون وأربعمئة ألف مواطن، حيث يعيش 629000 شخص في 150 ملجأ طوارئ مخصص للأونروا، ويشكل الاكتظاظ مصدر قلق متزايد، ووصل متوسط عدد النازحين داخليا لكل مأوى إلى 2.7 صعف طاقته الاستيعابية، مع وصول المأوى الأكثر اكتظاظا إلى 11 ضعف طاقته الاستيعابية.

وبيّن التقرير أن 45% من الوحدات السكنية في قطاع غزة تم تدميرها، جراء القصف العنيف الذي شنه جيش الاحتلال جواً وبراً وبحراً منذ بدء العدوان في السابع من الشهر الجاري.

وبلغ عدد الوحدات السكنية المدمرة بالكامل وغير قابلة للسكن 33960 وحدة، و150 ألف وحدة دمرت بشكل جزئي، و12 منشأة صحية مدمرة أو خارجة عن الخدمة بعد تدميرها، و46 مركز رعاية صحية، إلى جانب 221 مؤسسة تعليمية، منها 29 مدرسة تابعة للأونروا.

وشددت وزارة الصحة على أن مراكز الإيواء تحمل فوق طاقتها بنسبة 250%، ما يشكل خطرا على تفشي الأمراض، مشيرة إلى أن العديد من الضحايا ما زالوا في عداد المفقودين تحت الأنقاض.

وأشارت إلى منظمة الصحة العالمية وثقت 118 اعتداء على الرعاية الصحية في الضفة الغربية، طالت 99 سيارة اسعاف، بما في ذلك 67 عرقلة لتقديم الرعاية الصحية، و61 اعتداء عنف جسدي ضد الفرق الصحية، و19 حالة احتجاز للموظفين الصحيين وسيارات الاسعاف، كما شهد القطاع الصحي 12 حالة تفتيش عسكري.

استُشهد عشرات المواطنين، وأصيب آخرون بجروح، منذ فجر اليوم الإثنين، في قصف لطائرات الاحتلال الإسرائيلي، في أنحاء متفرقة من قطاع غزة.

وقالت مصادر محلية إن طيران الاحتلال الإسرائيلي استهدف منزلا لعائلة "فطاير" في الزوايدة وسط القطاع، ما أدى إلى استشهاد 11 مواطنا، أغلبيتهم نساء وأطفال.

واستهدفت طائرات الاحتلال منزلا يعود لعائلة "نوفل" بجوار محطة أبو قمر بمخيم جباليا، شمال قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد 3 مواطنين، إضافة إلى عدد من المصابين.

واستُشهد ثلاثة مواطنين في قصف مركبة، جنوب مدينة غزة.

واشتد القصف المدفعي المكثف في محيط مدينة الشيخ زايد وقليبو شمال غزة، دون أن يبلغ عن شهداء أو جرحى.

كما شنت طائرات الاحتلال غارات مكثفة على حي تل الهوا غرب غزة، الذي يتعرض يوميا لقصف متواصل للمباني السكنية والمحلات التجارية.

وأعلنت مصادر طبية في المستشفى الإندونيسي في بيت لاهيا، شمال غزة، عن وصول عشرات الشهداء والجرحى، جراء القصف المتواصل على مخيمي البريج والنصيرات، ومنطقة الزوايدة.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

انضم لموقعنا