آخر المواضيع

نزوح 70% من سكان غزة بسبب القصف.. و”الصحة العالمية”: 171 استهدافاً للخدمات الصحية بالأراضي المحتلة


 قال سلامة معروف، رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، الأربعاء 25 أكتوبر/تشرين الأول 2023، إن 70% من سكان القطاع نازحون، ويعيشون أوضاعاً إنسانية صعبة جراء القصف الإسرائيلي، في حين أعلنت منظمة الصحة العالمية عن 171 استهدافاً للخدمات الصحية في الأراضي المحتلة، منذ اندلاع الحرب. 


معروف قال في تصريح لوكالة الأناضول، إن "مليوناً و400 ألف مواطن في قطاع غزة نزحوا إلى مراكز إيواء"، وأوضح أن النازحين موزعون على 223 مركز ايواء، من ضمنها المستشفيات والمدارس، والكنائس ومراكز الرعاية الصحية.

اقرأ أيضا:
---------------------------------------------


أشار إلى أن العائلات الفلسطينية في مراكز الإيواء تفتقر إلى أدنى مقومات الحياة، في ظل الحرب الإسرائيلية على القطاع.

كان المكتب الإعلامي الحكومي بغزة قد أفاد الأحد 22 أكتوبر/تشرين الأول 2023، بأن القصف الإسرائيلي المتواصل "تسبب في نزوح نحو نصف مليون امرأة من منازلهن قسرياً" منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023.

أضاف المكتب أن "الجهات المختصة وثقت استشهاد 1023 من الإناث، ونزوح نحو نصف مليون أخريات من منازلهن قسرياً"، ولفت إلى أن "الاحتلال يتعمد استهداف المدنيين بالقتل والتهجير، خاصةً النساء منهم".

في سياق متصل، أعلنت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء 25 أكتوبر/تشرين الأول 2023، عن تعرض الخدمات الصحية في الأراضي الفلسطينية المحتلة لـ171 هجوماً، بين 7 و24 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

جاء ذلك في تقرير لها حول الهجمات التي طالت الخدمات الصحية منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وفصائل المقاومة في غزة، وأفاد التقرير، بأن "الهجمات التي استهدفت الخدمات الصحية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، أدت إلى مصرع 493 من العاملين في مجال الصحة، 16 منهم فقدوا حياتهم خلال ممارستهم عملهم".

كما أسفرت هذه الهجمات عن إصابة 387 آخرين من العاملين في قطاع الصحة، وأضاف التقرير أن 96 هجوماً من الهجمات الإسرائيلية على الخدمات الصحية وقعت في القدس الشرقية المحتلة والضفة الغربية، و75 هجوماً في قطاع غزة المحاصر.

كما استهدفت الهجمات 34 مركزاً صحياً، فيما ألحقت الضرر بـ24 سيارة إسعاف، ودعت المنظمة العالمية إلى حماية الخدمات الصحية والمدنيين.

ولليوم الـ19 يواصل الجيش الإسرائيلي استهداف غزة بغارات جوية مكثفة دمّرت أحياء بكاملها، وقتلت 6546 فلسطينياً، بينهم 2704 أطفال و1584 سيدة و295 مسناً، وأصابت 17439 شخصاً، إضافة إلى أكثر من 1600 مفقود تحت الأنقاض.

وخلال الفترة ذاتها قتلت حركة "حماس" أكثر من 1400 إسرائيلي وأصابت 5132، وفقاً لوزارة الصحة الإسرائيلية، كما أسرت ما يزيد على 200 إسرائيلي، بينهم عسكريون برتب عالية، ترغب في مبادلتهم بأكثر من 6 آلاف أسير فلسطيني، بينهم أطفال ونساء، في سجون إسرائيل.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

انضم لموقعنا